نصائح عامة

6 علامات كيف تعرف أن الشخص يريد الابتعاد عنك

كيف تعرف أن الشخص يريد الابتعاد عنك

في خضم علاقاتنا نمر بمواقف صعبة قد تمزقنا من الداخل لعل أكثرها إيلاما شعورنا حينما نفتح محرك البحث ونكتب كيف تعرف أن الشخص يريد الابتعاد عنك. كأن قلبنا يمزق خيوطا رقيقة نسجها معهم تاركين ورائهم فراغا قاتما يملؤه الحزن والوحدة.

فتتسلل تلك المشاعر المؤلمة تدريجيا فتبدأ علامات خفية داخل رؤوسنا بالظهور تشير إلى أنه لا يريدنا أو يتهرب منا أو يكرهنا. كأنها جروح عميقة تخفي خلفها ألما لا يوصف. وتزداد صعوبة حينما تصبح مؤكدة فتصبح كل كلمة نسمعها وكل نظرة نلقيها وكل تصرف نشاهده هي علامة تشير إلى رغبة دفينة في الانفصال تؤجج نار الحزن في قلوبنا.

في هذا المقال سنسلط الضوء على 6 علامات التي قد تنذر بانتهاء عهد الألفة مع شخص عزيز على قلبنا. تاركين المجال لك عزيزي القارىء مفتوحا أمام حدسك الذي لن يخذلك لـِ تعرف من لا يريدك معه.

أسباب الرغبة في الابتعاد عن من نحب

في بعض الأحيان قد نجد أنفسنا في موقف صعب حيث نحب شخصا بعمق. لكننا نقع بمرحلة صعبة لا علاقة لنا بها وندرك أن وجودنا معهم قد يكون ضار أو سام. يمكن أن تؤدي إلى الألم والمعاناة لكلا الطرفين. في هذه الحالات قد يكون الهجر خيارا صعبا لكنه ضروري للحفاظ على صحتنا العاطفية والجسدية.

إقرأ أيضا:التعارف عبر وسائل التواصل الاجتماعي للزواج: إيجابيات وسلبيات

أسباب الرغبة في الابتعاد عن من نحب

يقال أن الابتعاد عن من نحبهم قد يكون أفضل طريقة لحمايتهم من أنفسنا. قد يبدو هذا غريبا لكنه صحيح. ففي بعض الحالات قد نلحق الضرر بنفسنا وبمن نحب دون قصد. فنصبح نردد جملاً كمقدمة لإنهاء أي علاقة في حياتنا مثل أنا بحاجة إلى مساحة، لم أعد أشعر بنفس المشاعر، أحتاج إلى إعادة تقييم حياتي، لا أعتقد أنّ هذا الحب مناسبة لي.

فترك من نعشقهم صعب بالتأكيد لكنّ البقاء في علاقة غير مرغوب بها أصعب. قد نشعر بالخوف من الوحدة أو الإحساس بالذنب لتركهم. لكن البقاء في بيئة سلبية لا مستقبل لها سيؤذي صحتنا العقلية والنفسية على المدى الطويل.

اليك أبرز الأسباب التي تدفعنا لذلك أيضاً:

  1. الشعور بالاختناق أو التقييد بسبب عدم وجود مساحة شخصية أكبر أو البحث عن الاستقلالية.
  2. مشاكل الثقة أو الغيرة بسبب عدم الأمان مما يدفعنا إلى التنازل لحماية أنفسنا من المزيد من الأذى.
  3. التغيرات في المشاعر إتجاه من نحب.
  4. مشاكل شخصية مثل الاكتئاب أو القلق أو الإدمان التي تؤثر على جميع علاقاتنا.
  5. ضغوطات الحياتية تؤدي الى شعورنا بالإرهاق وعدم القدرة على الاهتمام بالعلاقات.
  6. الخلافات والمشاكل التي تجعلنا نشعر بالاستياء مما يدفعنا إلى الانسحاب.
  7. التغيرات في القيم أو الأهداف التي تتشكل بمرور الوقت.

كيف تعرف أن الشخص يريد الابتعاد عنك

لا يمكن تحديد السبب الحقيقي للإبتعاد دون التحدث مع الشخص مباشرة ففي كثير من الأحيان نجد أنفسنا نتساءل عن الأسباب التي تدفعه للتصرف بطريقة معينة. لهذا نلجأ الى تحليل الأمور من منظورنا الخاص من خلال بعض العلامات ومن أبرزها ما يلي:

إقرأ أيضا:كيف أعرف أن حبيبي يحبني من تصرفاته – 17 طريقة للتعرف على مشاعر الحب الصادقة

1. الهروب من المسؤوليات والتزامات العلاقة

عندما يبدأ الشخص في تجنب المسؤوليات والتزامات التي كانت يوما أولوياته. فهذا يعني أنه يريد الابتعاد عنك. تشعر أنك تحمل العبء بمفردك والطرف الآخر لم يعد يبدي أي جهداً لإبقاء الأمور تسير. فالاهتمام الذي كان ملحوظا في البداية يتضاءل تدريجياً مما يشير إلى أن الشخص يحاول وضع مسافة بينه وبين علاقته معك.

فكثيراً ما يحاول إيجاد الأعذار لتبرير انسحابه وقد يتجنب التحدث عن الخطط المستقبلية معك. هذا التغير في السلوك يدل على تراجعه ورغبته في الإنسحاب.

2. عدم الاهتمام والتقليل من شأن العلاقة

الإهمال سمّ قاتل للحب كالنباتات التي تذبل من دون ماء وهو بداية النهاية، فتموت مشاعر الحب ببطء تحت وطأة التجاهل. فجرعة صغيرة منه تكفي لإطفاء شمعة الحب وتحويل دفئ الأحاسيس إلى رماد من البرود.

فعندما يتوقف الحبيب عن إظهار الاهتمام أو يقلل من شأن علاقتكما فهذا يعد علامة قوية على أنه يريد الابتعاد عنك. فيصبح الشخص أقل تفاعلًا معك أو يهتم بك في أوقات معينة. والتقليل من شأن علاقتكم لا يقتصر فقط على الأقوال بل يمكن أن يشمل الأفعال. حيث ستجده بدأ يعيش حياته كما لو كنت غير موجود فيها وهذا يشير إلى أن الحب لم تعد يحتل المكانة نفسها كما كانت من قبل وأن قيمتك قد انخفضت.

إقرأ أيضا:تعرفي على كيف تجعلين حبيبك لا يمل منك – 8 نصائح سحرية

3. البدء في إخفاء الأسرار

كثيرا ما يرتبط إخفاء الأسرار بالرغبة في الحفاظ على حياة شخصية بعيدة عن الطرف الآخر. فيبدأ في الخروج وقضاء وقت أكثر مع الأصدقاء أو في العمل دون مشاركتك تفاصيل عن هذه الأوقات. فهذا يعتبر انتقال تدريجي يعبر عن غايته في تحرير نفسه من عمق العلاقة الحالية معك.

4. الإساءة إلى الماضي الذي جمعكم

واحدة من الإشارات الواضحة لكيف تعرف أن الشخص يريد الابتعاد عنك هي عندما يبدأ في الإساءة إلى ماضيكم. هذا السلوك يعبر عن حرصه في نسيان اللحظات الإيجابية التي كانت بينكم واستبدالها بذكريات سلبية. فقد يسلط الضوء على اللحظات السيئة ويتجاهل الأوقات الجيدة وهذا يدل على محاولته لتبرير إرادته بالتملص مما يدفعه أن بجعل الماضي يبدو أسوأ مما كان.

من الممكن أيضا أن يستخدم هذه الاستراتيجية ليشعر بالراحة أكثر مع قرار الابتعاد عنك، بمعنى أن تحويل الماضي إلى شيء بالغ السلبية يسهل عليه عملية الفصل ويقلل من الشعور بالذنب.

ففي بعض الحالات كذلك سيحاول إقناعك بأن الإرتباط بك كان دائما غير صحي أو غير مرضي، مما يشير إلى ميوله في إنهاء الأمر دون الشعور بالمسؤولية تجاه الألم الذي قد يسببه لك.

5. تغير في نمط الانتقادات

في السابق ربما كانت الانتقادات تأتي في شكل بناء وهدفها تحسين التواصل فيما بينكم، ولكن الآن قد تلاحظ أن الانتقادات أصبحت أكثر شخصية وجارحة. هذا إعلان صريح يعبر عن الكره أو فقدان الاهتمام بالعواطف والميل في توسيع الفجوة.

ستلاحظ تركيزه على عيوبك ويتجاهل كل الصفات الجيدة التي جذبته إليك في البداية. فأعلم أنه هنا يحاول تهيئة نفسه وإيجاد مبررات للابتعاد عنك وإقناع نفسه بأن العلاقة لم تعد تعمل بشكل إيجابي كما كانت من قبل ليشعر بالراحة أكثر في اتخاذ قرار الانفصال.

6. عدم الرد على المكالمات والرسائل كالسابق

أخيرا التغير الملحوظ في استجابة الشخص للمكالمات والرسائل يمكن أن يكون دليلاً قوياً بأنه يريد الابتعاد عنك. في السابق كنت تشعر بلهفته في الرد على المحادثات عبر المكالمات والرسائل. ولكن الآن يتجاهل أو يرد عليها بعد وقت طويل.

فهذا إثبات كافي بنقص السعي عنده بالاستمرار في التواصل المعتاد. هذا التغيير يمكن أن يكون مؤلمًا خصوصًا إذا كان التواصل الفعّال جزءًا مهمًا من علاقتكما. يعتبر كذلك تراجعه عن المحادثات الطويلة والعميقة فقدان الميول في الاستثمار العاطفي ويفضل بدلاً من ذلك التحرر تدريجياً.

كيفية التعامل مع من يرغب في الابتعاد عنك

يجب مراعاة سياق العلاقة وتاريخها عند محاولة فهم رغبة الشخص في الابتعاد عنك. فالعلاقات الإنسانية معقدة ومتشابكة بخيوط من الماضي والحاضر. لهذا من الضروري النظر إلى السياق الكامل للعلاقة. وتاريخها والأحداث التي مرت بها والتفاعلات السابقة كلها عوامل تلعب دورا في تشكيل القرارات الحالية.

ففهم هذه الديناميكيات يمكن أن يقدم لنا نظرة أعمق وأكثر دقة حول كيف نتعامل مع من يرغب في الإفتراق عنك. اليك أبرز الحلول التي ممكن أن تساعدك ولا تفسدك معرفتها:

  • معالجة مشكلات العلاقة: إذا كان إرادته في الإبتعاد بسبب مشاكل في العلاقة مثل الملل أو عدم التوافق أو الخوف من الالتزام فإن مناقشة هذه المواضيع بشكل مفتوح قد توفر طريقة للمضي قدماً.
  • تقبل رغبة الشخص: لا تجبر أحدًا على البقاء في حياتك فمن يرحل عنك بِإرادته فلن تُجبره مشاعرك على البقاء.
  • احترام مشاعره: لا تحاول تغيير رأيه فمشاعره هي ملكه وله الحق في اتخاذ قراراته.
  • الحفاظ على كرامتك: لا تتذلل أمام من لا يقدرك فكرامتك أغلى ما تملك، ولا تحاول إثبات قيمتك لمن لا يراها فمن لا يُقدّرك لا يستحقّ وجودك.
  • إعطائه مساحة: أحياناً أفضل طريقة لإظهار العشق هي أن تمنحه مساحة لِيتنفّس. فمن يحبك حقيقة سيعود إليك مهما ابتعد. فالمسافة لا تقاس بالكيلومترات بل بقرب القلوب.
  • التركيز على نفسك: لا تضيع وقتك وطاقتك على من يتهرب منك اهتم بنفسك وابتعد عن كلّ ما يؤذي مشاعرك.
  • التسامح: سامح من رحل وتخلص من مشاعر الحقد فالحقد يؤذي روحك قبل أن يؤذي غيرك.
  • تعلم الدرس: لا تضيع تجاربك سدى تعلّم من هذه التجربة ونمّ من نفسك لِتكون أقوى في المستقبل.
  • لا تيأس فالحياة مليئة بِالفرص الجديدة وبأشخاص رائعين يمكنك أن تبني معهم علاقات مثمرة.

خاتمة

في ختام مقالنا عن كيف تعرف أن الشخص يريد الابتعاد عنك نجد أن خلاصة القول حول العلامات التي تدل على تهربه ليس علما دقيقاً. بل يتطلب ملاحظة سلوكه وتصرفاته بدقة وفهم مشاعرك تجاهه. فأفضل طريقة لكيف تتأكد من حب الطرف الآخر هي فهم مشاعر الشخص وتوضيح موقفه.

تذكر أنه ليس كل من يظهر علامات البرود أو الابتعاد يريد حقا إنهاء العلاقة فقد يكون هناك أسباب أخرى تستحق التوضيح والمناقشة. لذلك، من المهمّ التواصل بصدق وصراحة مع الشخص لمعرفة ما يدور في داخله.

السابق
كيف أعرف أن حبيبي زعلان مني – 7 علامات وطرق المصالحة!
التالي
شيرين سيف النصر ويكيبيديا – السيرة الذاتية وسبب وفاة الفنانة